استراتيجية التسويق بالمحتوي وأهميتها في عمليات البيع

استراتيجية التسويق بالمحتوي

استراتيجية التسويق بالمحتوي (بالإنجليزية: Content Strategy) هي تلك الاستراتيجية التي تشكل نواة نجاح أي عمل تجاري على الانترنت. الاستراتيجيات بشكل عام هي ركائز للنجاح في السوق، سواء كانت استراتيجيات تسويقية أو لا. من الجدير بالذكر أن سبل التسويق الحديث أصبحت الآن مركزا لاهتمام رواد الأعمال، وخاصة فيما يتعلق بالمحتوى بكل أشكاله. لقد أصبح المحتوى توجها عاما في عالم البيع والشراء، خاصة مع الاعتماد على المنصات الإلكترونية التفاعلية. لذلك أصبحت استراتيجيات المحتوى هي الركيزة الأساسية لنجاح كل عمل تجاري يبدأ الدخول إلى السوق. ومن خلال المقال سنتعرف عن قرب على التسويق بالمحتوى وأهميته.

ما هي استراتيجية التسويق بالمحتوي؟

استراتيجية التسويق بالمحتوي هي تلك الخطة التي يتم إعدادها من قبل شخص مختص، أو ربما مجموعة من المختصين. الهدف من وضع هذه الاستراتيجية تيسير عملية التسويق، ووضع مجموعة من البنود التي يتم السير عليها لفترة زمنية محددة. في معظم الوقت يتم وضع خطط لمدة 3 أشهر أو 6 أشهر أو 9 أشهر؛ وهذا يترتب على مجموعة من العوامل.

غالبا ما يتم اعتماد خطط الثلاث أشهر للشركات الحديثة، أو لبداية العلامة التجارية؛ إذ يتم اعتماد استراتيجية قصيرة الأمد لرؤية النتائج. بينما الاستراتيجيات طويلة الأمد فيتم اعتمادها للمؤسسات الكبرى، التي لديها تجارب ناجحة بناءً على الاستراتيجية ذاتها. وبشكل عام يمكن اعتبار استراتيجية التسويق بالمحتوي من الاستراتيجيات اللازمة في كل مشروع تجاري.

هل تسويق المحتوى واستراتيجية المحتوى متماثلان؟

ربما يكون التسويق بالمحتوى واستراتيجية التسويق بالمحتوى شيئان غير متماثلان، بينما هم أيضا غير متناقضان. لنتعرف على الفرق بين كلا منهما:

  • التسويق بالمحتوى: استخدام المحتوى المقروء أو المرئي أو المسموع لإفادة العميل، ومده بمعلومات ذات قيمة.
  • استراتيجية التسويق بالمحتوى: هذ خطة تسويقية يتم وضعها كركيزة لتكون أساسا لتسويق المحتوى بمختلف أشكاله بنجاح.

إذا فالتسويق بالمحتوى ما هو إلا جزء من استراتيجية متكاملة يتم وضعها في البداية، ويتم السير على أساسها للوصول إلى الهدف.

استراتيجيات التسويق الحديث

تقوم استراتيجيات التسويق الحديث على مجموعة من الأسس، إن تم دراستها وفهمها وتطبيقها؛ ستحقق العلامة التجارية مُرادها. لذا سنقدم لك الآن أبرز المتطلبات التي تحتاجها لنجاح علامتك التجارية.

  • فهم احتياج الفئة المستهدفة “العملاء”، ومن ثم البدء في إعداد استراتيجية تتماشى مع توجهاتهم.
  • مواكبة التطورات الاقتصادية التي تحدث في السوق، ومحاولة التعامل معها بشكل احترافي.
  • محاولة تحقيق توازن بين أهداف المؤسسة واحتياج العميل.
  • بناء ثقة بين المؤسسة والعميل، وذلك حتى تضمن مؤسستك ولاء العميل إليها.
  • الابتعاد عن خداع العميل من أجل تحقيق المبيعات، فالمبالغة بالإعلان عن منتجك وذكر مميزات غير موجودة به قد تقودك إلى خسارة عملاءك.
  • الاهتمام بمواكبة وسائل التسويق الحديثة، بما في ذلك التسويق بالمحتوى الالكتروني .
  • الحرص على وضع خطط مثالية، وهنا نقد استراتيجية التسويق بالمحتوى بكل أنواعه.

وبعد التعرف على استراتيجيات التسويق الحديث، جاء دور التعرف على أهمية الاستراتيجيات في عالم التسويق.

أهمية استراتيجية التسويق بالمحتوى في السوق التجاري

لاستراتيجيات التسويق بالمحتوى أهمية كبيرة، خاصة في السوق التجاري الذي يسعى العاملون به إلى الربح وتجنب الخسارة. لذا سنقدم إليك الآن أهمية وضع استراتيجية أهمية التسويق بالمحتوى للمؤسسات التجارية .

  • تساهم الاستراتيجيات في تحقيق نموا سريعا للمؤسسات بمختلف أنواعها، وهذا بسبب السير على خطة محكمة.
  • استراتيجية التسويق بالمحتوى لا تختلف بين المؤسسات الصغيرة والكبيرة، فكل شركة تتمكن من صنع استراتيجية خاصة بها بالتكلفة المناسبة معها.
  • الاستراتيجية تساهم في غرس ولاء العميل وارتباطه بالمؤسسة، وبذلك تضمن المؤسسة اتخاذ العميل قرار الشراء دون تردد.

باختصار تكمن أهمية استراتيجية التسويق بالمحتوى في السوق التجاري بالنمو السريع والتكلفة المناسبة وكسب ولاء العميل.

الترويج من خلال المحتوى المكتوب

يعتقد البعض أن التسويق بالمحتوى رفاهية، وأمر غير رئيسي للعمل التجاري. لكن هذا الاعتقاد خاطئ بنسبة 100% !
إن الترويج باستخدام المحتوى المكتوب من ركائز نجاح أي عمل تجاري، لأن السوق الإلكتروني أصبح سوق رئيسي. وعندما نتحدث عن السوق الإلكتروني، فهنا سنتحدث عن “المحتوى” في المقام الأول.

المحتوى المكتوب من مقالات ومدونات ومنشورات وإلخ.. ما هو إلا جزء من استراتيجية كبيرة يتم ضعها للمؤسسة. والمحتوى المكتوب ربما يكون القسم الأهم، لأنه سيحقق لأي مؤسسة الربح السريع من خلال كسب عملاء جدد وضمان ولاء العميل الحالي.

المحتوى المكتوب قد يكون سلاح ذو حدين، لكن استخدامه بالشكل الصحيح هو الشيء الذي سيقودك إلى جني أرباح سريعة.

اكتشف دورة التسويق بالمحتوى وخدمة تحسين محركات البحث

الفرق بين المحتوى المكتوب والمحتوى المرئي

المحتوى المرئي هو جزء ينبثق من المحتوى المكتوب. فالمحتوي المرئي في الأساس كان مكتوبا، أو كما يطلق عليه في عالم الكتابة Script. هذا السكربت قد تم كتابته بشكل ربما يختلف قليلا عن كتابة المقال، لأن جمهور مشاهدة المقاطع المصورة قد يختلف في طبيعته عن الجمهور المحب للقراءة.

الفئة التي تفضل مشاهدة مقاطع الفيديو غالبا ما تفضل الفيديوهات التفاعلية، التي تتسم بالمدة القصيرة، والتي تحتوي على حوار أو أسلوب السرد القصصي.

بينما الفئة التي تفضل المحتوى المكتوب فهي فئة تبحث عن محتوى غني وثري، ربما تحتاج إلى بعضا من الإبداع أيضا، وربما تكون هذه الفئة محبة أيضا للمحتوى المرئي.

والخلاصة أن استراتيجية التسويق بالمحتوى ليس رفاهية، بينما هي من أساسيات أي عمل تجاري. فإن كنت في بداية مسيرتك المهنية، ننصحك بالتعرف على خدمات شركة إدارة محتوى الكتروني KPIS وأهمية المحتوى التسويقي فالشركة تقدم خدمات احترافية واسعارا تنافسية لرواد الأعمال.

المزيد: استراتيجية التسويق بالمحتوى الرقمي، التسويق بالمحتوى المرئي.